×

News

10/4/2016 11:49:54 AM

الجهود المبذولة من مجمع الملك فهد لخدمة مصحف ورش في محاضرة أ.د أمين الشيخ

ضمن مناشطها العلمية التي تسهم في زيادة المعرفة لدى طلابها، أقامت كلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية محاضرة بعنوان:

مراجعة المصحف الشريف بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف برواية ورش

الجهود المبذولة - بيان وتعريف

قدمها فضيلة أ.د أمين محمد أحمد الشيخ، الأستاذ بقسم القراءات.

تحدث فضيلته بداية عن تاريخ طباعة المصحف الشريف برواية ورش، مشيراً إلى أول طباعة له والتي كانت على يد الطابع (الطيب الأزرق) سنة 1296هـ، تلاها المصحف الذي كتبه السلطان أبو الحسن المريني بخطه، وأهداه للمسجد الأقصى.

ثم بيّن فضيلته ما لمراجعة المصاحف من أهمية، جعلت وجودها يبتدئ من عصر الصحابة، ثم تتابع الاهتمام بمراجعة المصاحف من لدن علماء المشرق والمغرب، وفي هذا الإطار وُجِدَ في العالم الإسلامي لجانٌ علميّةٌ لمراجعة المصحف الشريف.

بعد ذلك انتقل فضيلته للإشارة لجهود اللجنة العلمية بالمجمع في الإعداد والتدقيق، وأجملها في نقاط منها ما يلي: اسم المصحف، هيئة الإشراف على المجمع، اللجنة العليا لمراجعة المصحف، الخَطّاط، وهنا تجدر الإشارة إلى أن هذا المصحف كتب بخط متمرّس وهو الخطاط عثمان طه.

 

ختم فضيلته اللقاء بذكر مناقب هذا الصرح العظيم، الذي خدم مصحف ورش بمراجعته مراجعة لا مثيل لها، حتى بلغ ذلك سلامة نصه، وجمال طبعه، وإخراجه بصورة نالت الإعجاب والتقدير.





 

;